الوصايا



[PDF / Epub] ✅ الوصايا By Ibn Arabi – E17streets4all.co.uk لتحميل الكتاب :
iachiveite لتحميل الكتاب :iachiveite.الوصايا

ابن عربي‎ July , November , was an Arab Sufi Muslim mystic and philosopher His full name was Abū 'Abdullāh Muḥammad ibn 'Alī ibn Muḥammad ibn al `Arabī al Hāṭimī al Ṭā'ī أبو عبد الله محمد بن علي بن محمد بن العربي الحاتمي الطائيMuhammad ibn al Arabi and his family moved to Seville when he was eight years old In CE, at the age of thirty five, he left Iberia for good, intending to make the hajj to Mecca He lived in Mecca for some three years, where he began writing his Al Futūḥāt al Makkiyya The Meccan Illuminations In , he left Mecca for Anatolia with Majd al Dīn Isḥāq, whose son Ṣadr al Dīn al Qunawī would be his most influential discipleIn , he settled in Damascus, where he lived the last seventeen years of his life He died at the age of on Rabi' II AHNovember , CE, and his tomb in Damascus is still an important place of pilgrimageA vastly prolific writer, Ibn 'Arabī is generally known as the prime exponent of the idea later known as Waḥdat al Wujūd literally Unity of Being, though he did not use this term in his writings His emphasis was on the true potential of the human being and the path to realising that potential and becoming the perfect or complete man al insān al kāmilSome works are attributed to Ibn 'Arabā, although only some have been authenticated Recent research suggests that over of his works have survived in manuscript form, although most printed versions have not yet been critically edited and include many errors.

الوصايا MOBI ò Hardcover
  • Hardcover
  • 296 pages
  • الوصايا
  • Ibn Arabi
  • Arabic
  • 27 October 2018

10 thoughts on “الوصايا

  1. says:

    من وصايا سلطان العارفين الشيخ الأكبر محي الدين بن عربي
    ------------------------
    عم برحمتك وشفقتك جميع الحيوان والمخلوقين
    إذا أنفقت فلا ترد سائلا ولو بكلمة طيبة
    وألقه طلق الوجه مسرورا به فانك انما تلقي الله
    ان لله حقا علي كل مؤمن في معاملة كل أحد من خلق الله علي الإطلاق من كل صنف
    من ملك وجان وانسان وحيوان ونبات ومعدن وجماد ومؤمن وغير مؤمن
    افعل الخير ولاتبال فيمن تفعله تكن أنت أهلا له
    ولتأت كل صفة محمودة من حيث ماهي مكارم الأخلاق تتحلي بها
    وكن محلا لها لشرفها عند الله وثناء الحق عليها
    فاطلب الفضائل لأعيانها
    واجعل الناس تبعا لاتقف مع ذمهم ولامدحهم
    لاتكن لعانا ولاسبابا ولاسخابا
    اياك أن تسأل الناس تكثرا وعندك مايغنيك في حال سؤالك
    فان المسألة خموش في وجهك يوم القيامة
    التؤدة في عمل كل شيء.. إلا في عمل الآخرة

    ::::::::::::::::::::::::::::

    الراحمون يرحمهم الرحمن
    فمن رحم نفسه يسلك بها سبيل هداها
    ويحول بينها وبين هواها
    كن فقيرا من الله كما أنت فقير إليه
    بمعني ألا يشم منك رائحة من روائح الربوبية
    بل العبودية المحضة
    إياك أن تقبل هدية من شفعت له شفاعة
    فإن ذلك الربا الذي نهي الله عنه
    كن علي نفسك ولا تكن لها أن أردت أن تسعدها عند الله وإياك ماتستحليه النفس الا أن يكون معها الشرع في ذلك فهو الميزان
    إياك أن تظهر للناس بأمر يعلم الله منك خلافه
    إياك وصحبة من تفارقه ولاتصحب الا من لايفارقك.. وهو عملك
    وإياك والحرص علي المال إياك ومايعتذر منه
    وخف ثلاثة.. خف الله وخف نفسك وخف من لايخاف الله
    عامل كل شخص من حيث هو لا من حيث ماأنت عليه
    كن نعم الجليس للملك القرين الموكل بك ولاتعص الله بنعمه
    وإياك والبطنة فانها تذهب بالفطنة
    اذا فعلت فعلا فحسنه فان الله كتب الإحسان علي كل شيء
    وعليك بالتواضع وعدم الفخر علي أحد
    لكل شيء اذا فارقته عوض. وليس لله إن فارقت من عوض

    ::::::::::::::::::::::::::::

    إذا عصيتَ الله تعالى بموضع فلا تبرَحْ من ذلك الموضع
    حتى تعمل فيه طاعةً، وتُقيم فيه عبادةً
    فكما يشهد عليك ـ إنِ استُشهد ـ يشهَدُ لك
    وحينئذ تنتزح عنه
    وكذلك ثوبك إن عصيت الله فيه فكن كما ذكرتُه لك
    اعبُدِ اللهَ فيه

    ::::::::::::::::::::::::::::

    ابِرْ على إتيان جميع القرب جهدَ الاستطاعة في كل زمان وحال؛ بما يُخاطبك به الحق بلسان ذلك الزمان، ولسان ذلك الحال

    فإنك إن كنتَ مؤمناً فلن تخلُصَ لك معصية أبداً من غير أن تخالطها طاعةٌ
    فإنك مؤمن بها أنها معصية
    إن أضفتَ إلى هذا التخليط استغفاراً وتوبة
    فطاعة على طاعة، وقربة إلى قربة
    فيقوى جزءُ الطاعة التي خُلط به العمل السيئ
    والايمان من أقوى القُرَب وأعظمِها عند الله
    فإنه الأساس الذي ابتنى عليه جميع القرب
    ومن الايمان حكمُك على الله بما حكَم به على نفسِه‏
    في الخبر الذي صحّ عنه تعالى الذي ذُكر فيه

    وإن تقرب مني شبراً تقربت منه ذراعاً
    وإن تقرب إلي ذراعاً تقربت منه باعاً
    وإن أتاني يمشي أتيته هرولة» [متفق عليه
    و سبب هذا التضعيف من الله ـ ولا أقل من العبد ولا أضعف
    فإن العبد لا بد له أن يتثبّت من أجل النية بالقربة إلى الله في الفعل، وأنه‏ مأمور بأن يزن أفعاله بميزان الشرع
    فلا بد من التثبط فيه

    وإن أسرع ووصف بالسرعة
    فإنما سرعته في إقامة الميزان في فعله ذلك لا في نفس الفعل
    فإن إقامة الميزان به تصح المعاملة، وقرب الله لا يحتاج إلى ميزان
    فإن ميزان الحق الموضوع الذي بيده هو الميزان الذي وزنتَ أنتَ به ذلك الفعل الذي تطلب به القربة إلى الله، فلا بد مَن هذا نعتُه أن يكون في قربه منك أقوى وأكثر من قربك منه

    فوصف نفسه بأنه يقرب منك في قربك منه ضعفَ ما قربتَ منه مثلاً بمثل
    لأنك على الصورة خلقت، وأول خلافة لك خلافتك على ذاتك
    فأنت خليفته في أرض بدنك
    ورعيتك جوارحك وقواك الظاهرة والباطنة
    فعين قربه منك قربك منه وزيادة
    وهي ما قال من الذراع، والباع، والهرولة، والشبر إلى الشبر ذراع، والذراع إلى الذراع باع، والمشي إذا ضاعفته هرولة
    فهو في الأول الذي هو قرّبَكَ منه، هو في الآخِر الذي هو قربه منك
    فـ {هُوَ الْأَوَّلُ والْآخِرُ}
    وهذا هو القرب المناسب

    فإن القرب الإلهي من جميع الخلق غير هذا
    وهو قوله: {ونَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ من حَبْلِ الْوَرِيدِ}
    فما أريد هنا ذلك القرب، وإنما أريد القرب الذي هو جزاء قرب العبد من الله وليس للعبد قرب من الله
    إلا بالإيمان بما جاء من عند الله بعد الايمان بالله
    وبالمبلِّغِ عن الله‏ تعالى

  2. says:


    جرعة أخلاق مركزة في هذا الكتاب





  3. says:

    تلخيص وصايا ابن العربي:
    1)يد الله مع الجماعة
    2)إذا عصيت الله في موضع فلا تبرح منه حتى تعمل فيه طاعة
    3)أحسن الظن بالله على كل حال
    4)اذكر الله دوما
    5)تقرب من الله بالإيمان بما جاء به.
    6)انو عمل الخير وترك المعاصي ،فيكتب لك أجر النية.
    7)ثابر على كلمة الإسلام: لا إله إلا الله .
    8)لا تعاد أهل لا إله إلا الله.
    9)أد الفرائض وتنفل. بالفريضة تؤدي حق الله وبالنوافل تتقرب الى الله.
    10)راعي أقوالك كما تراعي أفعالك
    11)إياك تصوير (تماثيل) الأرواح .(ففي حديث قدسي :ومن أظلم ممن ذهب يخلق خلقا كخلقي)
    12)عليك بعيادة المريض وسقيا من استسقاك وإطعام من استطعمك حتى تجد ذلك عند الله يوم القيامة

    يتبع..

  4. says:

    كتاب الوصايا لابن عربي تم في(2/6/2017) ،محي الدين ابن عربي هو احد اشهر المتصوفين لقبه اتباعه بالشيخ الاكبر،،كما تنسب اليه الطريقة الاكبرية الصوفيه يحوي هذا الكتاب360 صفحة يفصل فيه عدة وصايا قيمة فمنها، اذا عصيت الله في موضع فلا تبرحه حتى تقيم فيه عبادة او طاعة لان الاماكن تشهد علينا يوم القيامة،كل حلق او قص لاظافر او تمشيط لشعر وتنقية وسخ لا يفاقنا شيء من ذلك الا ونحن على طهارة لانه يسال عن الانسان كيف كان حين تركه، مجاهدة النفس ،الزم نفسك الحديث بعمل الخير وان لم تفعل، فكل زمان يمر عليه في الحديث عن عمل هذه الحسنة يكتبها الله له حسنة واحدة في كل زمان يصحبه الحديث بها فيه، بلغت تلك الازمنة مابلغت،لقول الرسول صلى الله عليه وسلم عن الله عز وجل : اذا تحدث عبدي بان يعمل حسنة فانا اكتبها له حسنة مالم يعملها#..افضل الذكر لا اله الا الله،التجمل لله في الصلاة وفي سائر ايامه ،جبريل عليه السلام كان ينزل في صورة الصحابي الجليل دحية الكلبي( كان اجمل اهل زمانه ،ما راته حامل الا القت مافي بطنها) وكأن الله يقول يامحمد مابيني وبينك الا صورة الجمال،ومن تجمل لله احبه ، ومن فاته التجمل لله فاته هذا الحب الخاص،والتجمل يكون بنية التقرب لله لا الفخر و العجب بالنفس ، الله وتر يحب الوتر ،علينا نوتر في كل امورنا حتى الشهقة التي تصيب الانسان فان شرب سبع حسوات ماء انقطعت عنه، اجتناب التكبر والعلو والالتزام بالتواضع سببه ان الانسان خلق من الارض فلا يعلو عليها فهي امه ،ومن تكبر على امه فقد عقها وعقوق الوالدين حرام،وورد في الحديث (ان حقا على الله ان لا يرفع شيئا من الدنيا الى وضعه)،...الساعي على الارملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله،اكظم التثاؤب مااستطعت فانه من الشيطان واياك ان تصوت فيه فذاك صوت الشيطان،والعطاس في الصلاة من الشيطان ايضا وفي غير الصلاة فالعطاس ليس من الشيطان،قول لااله الا الله سبعين الف مرة يعتق الله بها رقابنا من النار او رقبة من نقولها عنه من الناس،ان كان الانسان في ارض فلاة اي خالية فدخل وقت الصلاة وليس معه احد،قام فاذن فاذا اذن صلى خلفه من الملائكة كامثال الجبال،والله جعل رحمتك بنفسك اعظم من رحمتك بغيرك ،وجعل اذاك نفسك اعظم من اذاك غيرك ،فقاتل الغير اذا لم يقتل به امره  الى الله تعالى فان شاء غفر له وان شاء اخذه، وقال في القاتل نفسه حرمت عليه الجنه، وفي باب الدعاء للغير على الانسان ان يقدم نفسه فيه الدعاء ثم الغير فهو اقرب للاجابة كما دعى النبي نوح عليه السلام(رب اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمنا وللمؤمنين والمؤمنات) فبدا بنفسه في الدعاء وقول ابراهيم( ربي اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي...)،لا يتحرك المرء بحركة الا نوى فيها القرب الى الله ،اذا كنت في امر مباح فانو القرب انه مباح من خلال ايمانك انه مباح .

    حتى المعصية ان اتى بها العبد فينوي انها معصية فياجر على ايمانه انها معصية ،وبذلك لا تخلص معصية للمؤمن دون ان يخالطها عمل صالح وهو ايمانه بكونها معصية، القتات وهو النمام صفة مذمومة ،وان حدثك انسان حديثا وهو يلتفت يمينا وشمالا مخافة ان يسمعه احد غيرك فاعلم ان حديثه امانة اودعك اياها فاحذر ان تخونه في امانته بان تحدث غيرك به فتكون ممن ادى الامانة لغير اهلها فتكون من الظالمين،الصدقة تقع بيد الرحمن لا بيدمن اعطيناه حقيقة،من احسن لمن اساء له فقد اخلص لله شكرا،ومن اساء لمن احسن اليه فقد بدل نعمة الله كفرا،اذا اردت النوم فانو ان تلقى ربك،فالنوم موت اصغر،..اعجبني بيت شعر ورد في الكتاب يحث على الزهد في الدنيا ،
    للناس مال ولي مالان ماؤلائ لهما.............اذا تحارس اهل المال حراس
    مالي:الرضا بالذي اصبحت املكه.......وما لي:الياس مما يملك الناس

  5. says:

    description

    أفي شك من هذا
    *نفس عميق *
    الحمدلله اغتسل بها قلبي كثيرا ، تلك الدموع التي فاضت
    ما أبهرك أيتها الأحرف
    يا عطّية الله الثمينة
    ولقد ألهمني الله محبتك
    كثيرا
    شيء ما لم أتوقعه هنا
    حتى عندما يجد المرء ما قد لا يعجبه أو يستهجنه
    يجد نفسه متلهفا منقادا
    سحر لا كالسحر
    وكما يقول سيدي
    سر من سر في سر

  6. says:

    كتاب الوصايا للشيخ الأكبر محيّ الدين بن عربي ( ولد في مرسية بالأندلس عام 560هـ وتوفي بدمشق سنة 638هـ ) كتاب يهتم بالوصية من حيث التربية وفلسفة الأخلاق والوجود ومعرفة النفس الإنسانية.. الوصايا جاءت بأسلوب سهل بسيط يستطيع القارئ أن ينهل من معينه الكثير .. الوصايا تشتمل على الكثير من الأذكار والحكم والمواعظ والعبر لتزكية النفس والسلوك بها مدارج السالكين .

  7. says:

    وانظر الى الجبل الراسي على الجبل
    وقد راه فلم يبرح ولم تَزُل
    لولا العلو الذي في السٌفل ما سفَلت
    وجوهنا تطلب المرئي بالمقل
    لذلكم شرع الله السجود لنا
    فنشهد الحق في علو وفي سُفل
    ....
    إنّا إناثٌ لما فينا يولدهُ
    فلنحمدُ للّهِ مافي الكونِ من رجلِ
    إن الرجال الذين العرفُ عينّهم
    هُمُ الإناثُ وهم نفسي وهم أملي

  8. says:

    بقدر ما أستمتعت به بقدر ما أرهقني ،201 وصية تحتاج إلى فهم وتدبر ،،
    من أكثر ما أعجبني فيه وصيتي سيدنا مُحمد عليه أفضل الصلاة والسلام إلى سيدنا على وأبو هُريرة.
    يحتاج إلى قراءة ثانية وثالثة.

  9. says:

    وصايا كثير بنجهلها وما بنطبقها
    تطبيقها ما بدو شي
    الاخلاق يلي نسيناها
    الافعال يلي بعيدة كل البعد عن دينا الاسلامي

  10. says:

    i think that many people criticized Ibn Al Arabi , i just can't get it why ?
    the book is splendid , so much knowledge that muslims need !
    it's splendid book that i recommend to every muslim

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *