لولوة في باريس



[Reading] ➽ لولوة في باريس By فارس الروضان – E17streets4all.co.uk كانت الساعـة تشيـر إلى الثـامنـة والنصف بتوقيت فرنسا حينما خرج خالد من بوابة صالات مطار شارل ديغول الدولي، وح كانت الساعـة تشيـر إلى الثـامنـة والنصف بتوقيت فرنسا حينما خرج خالد من بوابة صالات مطار شارل ديغول الدولي، وحينما اتجه إلى جهة مواقف سيارات الأجرة سرت قشعريرة لذيـذة في جسده من أثر أنفـاس الصباح المحملة بنسمات الخريف الباردة كان في حالة غياب تام، لم يدرك أنه مر بكاونتر الجوازات، ولا في صالة العفش، ولا الجمـارك، ولا يـدري هل تم ختم جـوازه أم لا، ولكن ما يعلمه الآن – وهو متأكد منه – أنه فوق تراب باريس، باريس التي ظن أن لولوة في PDF/EPUB ² العشق بها يبدأ على الأرض، كما قالت له الروايات وقصص الحالمين، ولكن يبدو أنهم لم يخبروه يومــاً أن العشق قد يـولد في الطريـق إليها، هنـاك حيـث يسكن القمر وتسبح النجوم.لولوة في باريس

Is a well known author, some of his books are a fascination for readers like in the لولوة في باريس book, this is one of the most wanted فارس الروضان author readers around the world.

لولوة في باريس MOBI ì لولوة في
  • 220 pages
  • لولوة في باريس
  • فارس الروضان
  • Arabic
  • 24 February 2018

10 thoughts on “لولوة في باريس

  1. says:

    باريس يا باريس قصة أكثر من رائعة نسجت بطريقة خفيفة لطيفة جذبتني أنهيتها بسرعة أردت أن أعرف نهايتها

  2. says:

    اهم شي النهاية ليست موجوعه

  3. says:

    في البداية تحمست مع الكاتب في القصة واعجبني الاسلوب السلسل والكلام البعيد عن التكلف ، بس كان الباقي عبارة عن التعريف في باريس والسياحة فيها بدون اي حبكه

  4. says:

    صراحه انا العنوان شدني ولاني احب اسم لولوة اشتريت الكتاب
    بس بصراحه مليت من الصفحات الاولى واجبرت نفسي اني احاول اعطيه فرصه بس ماقدرت
    حتى بعدني ماوصلت انهم التقو مره ثانيه ولالا
    السموحه بس القصه ماشدتني ابداً وماتستاهل ولا نجمه

  5. says:

    الصراحة مررة لقيت الكتاب ممل واعتيادي والحبكة الدرامية ضعيفة .. الكلام مكرر بشكل كبير حتى الوصف الادبي مكرر ومصطنع جدا .. الكتاب ممكن يعجب المراهقين او اللي مايقرو كتير وماعندهم خلفيات ادبية .. الصراحة الكتاب دا ندمت اني ضيعت وقتي في قرائته

  6. says:

    الكاتب يمتلك قلماً جيداً ولكن إخراج الروايه مكرر ، كما ان كثير من الحورات مكرره شخوص لافائده منها ، عبث فارس الروضان بمشاعرنا لينهيها سريعاً بعد انا رافقنا خالد ولولوه لهذا المشوار المضني !!
    نجمه لحبي لباريس ونجمه اخرى لنجاحه لوصف باريس كما اعرفها واحبها.

  7. says:

    وكأن الكاتب مرغم على ان يكتب ٢٠٠ صفحه..

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *